04 مارس 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

هذه هي الاتفاقيات التي ترأس حفل التوقيع عليها ملك المغرب ورئيس جمهورية الكونغو

هذه هي الاتفاقيات التي ترأس حفل التوقيع عليها ملك المغرب ورئيس جمهورية الكونغو

ترأس جلالة الملك محمد السادس، ورئيس جمهورية الكونغو، دونيس ساسو نغيسو، اليوم الاثنين بقصر الشعب ببرازافيل، مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي في مجالات مختلفة، تعزز التعاون الثنائي بين الرباط وبرازافيل، وتؤكد وتدعم الرؤية الإستراتيجية للمملكة المغربية تجاه الدول الإفريقية.

وبحسب ما نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء، تروم الاتفاقية الأولى، التي تتعلق بالنهوض والحماية المتبادلة للاستثمارات، تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال خلق شروط ملائمة لإنجاز استثمارات من طرف مستثمرين من أحد الطرفين على أرض الطرف الثاني. وتسعى الاتفاقية الثانية إلى تجنب الازدواج الضريبي ومحاربة التهرب الضريبي في مجال الضرائب على الدخل.

وتتعلق الاتفاقية الثالثة بإنجاز محطة مجهزة لتفريغ السمك بجمهورية الكونغو. أما الاتفاقية الرابعة، فتتعلق بالتعاون في مجال الصيد البحري وتربية الأحياء البحرية. وتروم الاتفاقية الخامسة، تحديد مبادئ ومحددات تفعيل التعاون في مجالات الفلاحة وتربية المواشي والأنشطة المرتبطة بهما، ولاسيما التكوين والبحث والتطوير.

وبحسب المصدر ذاته، وبموجب الاتفاقية السادسة، وهي بروتوكول يهم قطاع التعليم الابتدائي والثانوي ومحاربة الأمية، تلتزم الأطراف الموقعة بتحديد والتفاوض بخصوص برنامج خاص للتعاون في مجالات التعليم ومحاربة الأمية.

وتروم الاتفاقية السابعة، وهي اتفاق إطار للتعاون في مجال اللوجيستيك، إرساء مقاربة للاستفادة المتبادلة للتعاون، في إطار تطوير قطاع اللوجيستيك في البلدين. أما الاتفاقية الثامنة، وهي بروتوكول اتفاق للشراكة في مجال التكوين بقطاع الصحة، فتروم مواكبة وزارة الصحة المغربية لوزارة الصحة والسكان الكونغولية في مجال التكوين المستمر لمهنيي الصحة في جمهورية الكونغو والتكوين الأساسي للأطر شبه الطبية.

وتروم الاتفاقية التاسعة، وهي اتفاق إطار للتعاون في مجال الطاقة، تطوير التعاون بين البلدين في قطاعات الكهرباء والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية. وتتوخى الاتفاقية العاشرة، التي تتعلق بالتعاون في المجال السياحي، النهوض بالتعاون بين الهيئات المركزية للسياحة بالبلدين ومؤسساتهما الوطنية للسياحة والنقل وكذا بين وكالاتهما والجمعيات المهنية في القطاع.

وتنص الاتفاقية الحادية عشرة على إرساء تعاون بين الوكالة المغربية للطاقات المستدامة (مازن) ووزارة الطاقة والماء بجمهورية الكونغو، بهدف تطوير الطاقات المتجددة بالكونغو. أما الاتفاق الثاني عشر فيهم بروتوكول اتفاق بين المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن (المغرب) ومركز الأبحاث الجيولوجية والمعدنية (الكونغو).

أما الاتفاقية الثالثة عشرة، فهي اتفاقية إطار للتعاون بين مكتب التعاون المهني وإنعاش الشعل والوكالة المغربية للتعاون الدولي ووزارة التعليم التقني والمهني والتكوين التأهيلي والتشغيل في جمهورية الكونغو.

وتتعلق الاتفاقية الرابعة عشرة، وهي اتفاقية شراكة بين مستشفى الشيخ زايد والمستشفى الجامعي الدولي والمركز الاستشفائي الجامعي ببرازافيل، بمجالات تطوير الكفاءات المهنية للطاقم الطبي بالمركز الاستشفائي الجامعي ببرازافيل، ومساهمة مستشفى الشيخ زايد في تحسين التكفل الطبي والجراحي بمرضي المركز الاستشفائي الجامعي ببرازافيل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *