02 ديسمبر 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

نشطاء يطلقون حملة “خليها تحماض” لمقاطعة حريرة رمضان

نشطاء يطلقون حملة “خليها تحماض” لمقاطعة حريرة رمضان

أطلق نشطاء مغاربة “هاشتاغ” جديد يحمل اسم “خليها تحماض”، في إشارة إلى مقاطعة “الحريرة”، التي لا تكاد تخلو منها موائد الأسر المغربية خلال شهر رمضان

ويرجع الواقفون وراء حملة “خليها تحماض” إطلاقهم هذا “الهاشتاغ” إلى ارتفاع ثمن الحمص، الذي بلغ مستويات قياسية مع أول أيام شهر رمضان، خاصة في المدن الكبرى للمملكة، ما دفع عددا من الأسر المغربية المعوزة إلى الاستغناء عن تحضير “الحريرة”، التي تعتبر مادة رئيسية لدى المغاربة خلال “شهر الصيام”.

ودعا نشطاء “المقاطعة”، الذين اهتدوا إلى إطلاق حملة “خليها تحماض”، في إشارة إلى مقاطعة “الحريرة”، الحكومة إلى تفعيل ما وعدت به قبل أيام بخصوص تتبع الأسعار ومراقبة المنافسة، مطالبين إياها بالتدخل من أجل تخفيض أسعار بعض المنتجات الحيوية والضرورية في شهر رمضان، وفي مقدمتها مادة الحمص.

وكان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، طمأن المغاربة حول وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى أسعار المواد الأساسية، خاصة تلك التي يكثر عليها الطلب خلال هذا الشهر، الذي يشهد أحياناً زيادات خيالية في أثمان بعض المنتجات، إلا أن عددا من الأسر المغربية فوجئت بارتفاع صاروخي لأسعار بعض المواد التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان، خاصة الحمص الذي تجاوز سعره في السوق الوطنية 30 درهما.

وفي وقت يُعتبر مادة أساسية لتحضير “الحريرة”، وصل سعر الحمص في بعض المدن المغربية إلى 40 درهما للكيلوغرام الواحد؛ فيما تجاوز سعره 30 درهما للكيلوغرام في بعض أسواق المملكة، بعدما كان ثمنه لا يتعدى 12 درهما قبل أسابيع، وهو ما دفع عددا من النشطاء المغاربة إلى مقاطعته على غرار باقي المنتجات الاستهلاكية المشمولة بحملة “خليه يريب”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *