12 يوليو 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

من أجل تربية سليمة للطفل، الضرب ممنوع

من أجل تربية سليمة للطفل، الضرب ممنوع

   باعتبار تربية الأطفال في أيامنا الحالية أصبحت صعبة وأصبح التعامل معهم مستعصيا وأمام العناد الذي يقابل به الأبناء أولياء أمورهم يلجأ العديد من الاباء الى التعامل مع أطفالهم باستخدام الضرب والتوبيخ حين يتمرد هؤلاء على أوامرهم  وتعليماتهم.

    يرتكب الاباء والامهات عموما عدة أخطاء في تربية أبنائهم سواء عن عدم دراية أو جهل وأحيانا لاعتقادهم أنها الطريقة الصحيحة للتربية كأن يلجؤوا لفرض نظام معين في البيت ويلزموا الأبناء بإتباعه حرفيا أو على العكس يتم منحهم الحرية المطلقة في تصرفاتهم واختياراتهم فيقعون في المشاكل لعدم خبرتهم وصغر سنهم اذاك يتم لومهم بالصراخ والتعنيف.

     وأغلب الدراسات تفيد أن استعمال العصا لم يكن يوما الحل الأمثل أثناء مواجهة المشاكل مع عناد الأبناء أو عند حثهم على الطاعة فالطفل المعنف غالبا ما يكون ضحية أمراض نفسية وسلوكيات منحرفة تنمي مشاعر الكره لديهم وتبني شخصية ضعيفة. فكيفية التعامل مع الأطفال صغار السن تؤثر بشكل ايجابي أو سلبي على نفسيتهم و بالتالي على حسن سلوكهم وأدائهم في المستقبل. وبدل استعمال الضرب ينصح المختصون بتبني أساليب صحيحة للعقاب كالوقت المستقطع أو ما يسمى بزاوية العقاب حيث يتم وضع الطفل في مكان معين في المنزل لمدة دقائق ويمنع الحديث معه لمنحه وقتا للتفكير في الخطأ الذي ارتكبه والاعتذار عنه وعدم تكراره بالإضافة الى أن حرمانه من اللعب أو مشاهدة التلفاز لفترة يساعد على تقويم تصرفاته السيئة. كما ينصح خبراء التربية بحث الطفل على تصحيح غلطه كأن ينظف ما سكبه على السجاد أو أن يجمع الفوضى التي تسبب بها في غرفته وذلك لتعويده على مراجعة سلوكه غير المحبب.

    التربية السليمة لا تقوم فقط على الصرامة والحزم بل تتأتى كذلك بالتنويه والمديح والحوار لرفع الثقة في النفس لدى الطفل عندما يتصرف بأدب الشيء الذي يترك أثرا جيدا لديه ويشجعه على التعبير الجيد عما يخالجه وبالتالي تفادي سوء الفهم.

     ان أشياء بسيطة كفيلة كي يقوم الاباء والامهات بدورهم على أحسن وجه في التوجيه والتقويم كمربيين وليس كقضاة ينفذون الأحكام!

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *