21 سبتمبر 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

كوارث… الفيضانات تهدد العالم وسترتفع في المستقبل القريب

كوارث… الفيضانات تهدد العالم وسترتفع في المستقبل القريب

كشفت دراسة حديثة أن زيادة هطول الأمطار والفيضانات الشديدة، فضلًا عن ارتفاع درجات الحرارة وجفاف التربة، عوامل يتوقع أن تؤثر على ملايين الأشخاص على مدار الأعوام الـ25 المقبلة.

وتعرض الدراسة، التي أجراها معهد بوتسدام لأبحاث التأثيرات المناخية، تفاصيل توضح كيف ستصبح فيضانات الأنهار أكثر شيوعًا من السابق نتيجة زيادة نسبة الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، مما يعني أن القيود المستقبلية التي فرضت على انبعاثات الكربون لن تخفف من وطأة الخطر الذي يلوح في الأفق.

وذكرت كذلك أن عدد الأشخاص المعرضين لخطر الفيضانات سيزداد بشكل كبير؛ إذ قد يزداد عدد السكان المتضررين من الفيضانات في الولايات المتحدة الأميركية وكندا من 100 ألف نسمة إلى نحو مليون. وقد يرتفع عدد المتضررين في أميركا الجنوبية من 6 ملايين نسمة إلى 12 مليونًا، أما في أفريقيا فسيزداد من 25 مليونًا إلى 34 مليونًا، وفي آسيا من 70 مليونًا إلى 156 مليونًا.

ويحث الباحثون على تحسين إجراءات الحماية ضد الفيضانات في مناطق محددة حول العالم، تشمل أكثر من نصف الولايات المتحدة الأميركية وأجزاء من الهند وأفريقيا وأندونيسيا وأميركا الوسطى والجنوبية وأوروبا الوسطى.

وستحتاج جميع تلك المناطق إلى زيادة تدابيرها الوقائية التي تشمل بناء المزيد من السدود والحواجز، والاستعداد تمامًا لإعادة توطين المجتمعات التي يتعذر تأمين الحماية لمناطقها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *