29 يناير 2022

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

في تقرير لليونسكو عام 2015 شهد مقتل 124 صحفيا

في تقرير لليونسكو عام 2015 شهد مقتل 124 صحفيا

    أعلنت منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) عن مقتل 115 صحافيا عبر العالم في عام 2015 في تقرير لها نشر بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الافلات من العقاب في الجرائم ضد الصحافيين والذي يصادف الثاني من نونبر من كل سنة، التقرير الذي أظهر مدى القسوة التي يتعرض لها جنود مهنة التقصي والمتاعب خصوصا في سوريا والعراق وفرنسا، أشار الى كون وسائل الاعلام وحرية التعبير في حالة حصار.

   وقد تصدرت سوريا اللائحة بمقتل 13 صحافيا ثم العراق بعشرة ففرنسا بثمانية قتلى إثر الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو، فجنوب السودان والمكسيك والبرازيل بسبعة صحفيين تليهم فليبيا والهند والفيليبين بمقتل ست صحفيين.

   كما أشار اليونسكو أنها منذ بدأت في نشر هذا التقرير منذ 2006، قد احصت مقتل 827 صحافيا في احداث تتصل بعملهم، وهو ما يعني سقوط صحافي قتيلا كل خمسة ايام. لكن عام 2012 اعتبر الاشد دموية مع مقتل 124 صحافيا يليه عام 2015.

   وتظهر الاحصائيات ان 95 بالمئة من القتلى هم من الصحافيين المحليين. وأن الهجمات على الصحافيين التي بقيت بدون عقاب تصل نسبة 92% ، بحسب اليونسكو التي اضافت ان اقل من حالة واحدة من عشرة صحافيين قتلوا كانت موضع محاكمة وطنية “ونتيجة ذلك بات بإمكان المجرمين ان يستخلصوا انه مهما حدث سيفلتون من العدالة” على الارجح.

   لكن اليونسكو أشارت أيضا الى كون البلدان التي أحصى فيها قتلى من الصحافيين باتت أكثر تجاوبا مع اسئلة المنظمة مما كانت عليه قبل عامين. فمن بين 62 دولة سئلت رد اربعون على طلبات اليونسكو مقابل رد 16 دولة فقط من أصل 59 خلال التقرير الاول.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *