02 ديسمبر 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

شبكات منظمة تستغل المغربيات في الدعارة بجنوب إسبانيا

شبكات منظمة تستغل المغربيات في الدعارة بجنوب إسبانيا

كشفت صحيفة “دياريو دي كاديس” أنّ المغربيات من بين النساء المهاجرات الأكثر تعرضا للإهانة من طرف زبائن يرغبون في تطبيق أفكار جنسية عليهن على غرار “أفلام البورنو”، والأكثر استغلالا من قبل شبكات الدعارة في منطقة قاديس الواقعة جنوب إسبانيا، ويتم إخضاعهن للإجهاض.

واعتمد فريق البحث الميداني، بحسب الصحيفة الإسبانية، على معلومات وأرقام صادرة عن منظمة الهجرة العالمية التي استمعت إلى شهادات نساء ممتهنات للدعارة، بالإضافة إلى جمعية “نساء قاديس” التي تحتضن النساء اللواتي يعانين الإقصاء الاجتماعي.

وقالت آنا غوميز، مسؤولة بالجمعية، إنّ “الدعارة ترتبط بظاهرة هجرة النساء القادمات من الدول الإفريقية، في ظروف محفوفة بالمخاطر، وتصل في بعض الأحيان إلى الإتجار بالبشر”، وأضافت: “بعض الزبناء يعتقدون أنّ المال يمكنهم من فرض سلوكات غريبة عليهن”.

وأوضحت المتحدثة ذاتها أنّ الجمعية، في 2017، ساعدت 13 مغربية تعرضن للاستغلال الجنسي، تتراوح أعمارهن بين 13 و35 سنة، يفرض عليهن، أحيانا، ممارسة الجنس لمرات عديدة في اليوم الواحد.

وأشارت اليومية الإسبانية إلى أنّ العاملات في الجنس يتحدرن من نيجيريا والمغرب وروسيا وأوكرانيا وبلغاريا ورومانيا ومصر وبلدان من أمريكا اللاتينية، مبرزة أنّ المغربيات يتم إخضاعهن للإجهاض في حال ظهر أنهن حوامل.

وفي سياق متصل، ذكرت اليومية ذاتها أنّ الحرس المدني في مليلية اعتقل أربعة أشخاص في عملية تفكيك شبكة متخصصة في الإتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للنساء في الدعارة، كما قام بحجر ثلاثة كيلوغرامات من مخدر الشيرا وجرعات مختلفة من الكوكايين، وضبط دفاتر الحالة العائلية وجواز سفر إسباني.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *