10 يونيو 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

رونار.. عشت رفقة الأسود لحظات جميلة وستستمر المغامرة في مونديال روسيا

رونار.. عشت رفقة الأسود لحظات جميلة وستستمر المغامرة في مونديال روسيا

صرح الناخب الوطني هيرفي رونار أنه منذ أن وطأت قدمه أرض المغرب وهو يحظى بمعاملة راقية وجيدة من طرف المغاربة والمسؤولين، وأن ما شجعه على البقاء هو عطاء اللاعبين وتفانيهم في الدفاع عن قميص المنتخب الوطني.

 

وكشف رونار في تصريح لإحدى المواقع الالكترونية الفرنسية، أنه خلال سنة 2018 أصبح مغربيا، ولم يعد “فرنسيا”، وأن علاقته توطدت أكثر فأكثر مع المغرب وأهله بعد التأهل إلى مونديال روسيا، مقرا في الوقت نفسه أن لحظة التأهل إلى المونديال كانت لحظة تاريخية في حياته وفي مساره الكروي أو المهني.

 

وأضاف رونار، أنه عاش رفقة الأسود لحظات جميلة وستستمر المغامرة في مونديال روسيا الصيف المقبل، بعدما كان يشاهد مباريات كأس العالم عبر التلفاز سيكون هذه المرة طرفا في صناعة هذه الفرجة العالمية.

 

وعاد به الحنين إلى سنوات الطفولة، حينما سمحت له والدته وهو في سن 10، بأن يتابع أولى المباريات في مونديال الأرجنتين في 1978، وكان حينما يشجع منتخب بلاده أمام ايطاليا، لكن شعوره اليوم يختلف عن تلك اللحظات، فالحضور في المونديال كمدرب ليس كتفرج.

 

وتقدم في الأخير رونار بالشكر الخاص إلى جلالة الملك الذي يسهر على تمكين المنتخب الوطني من جميع الظروف للاشتغال والعمل، وهو ما أعطى أكله وساهم في تأهل الأسود إلى مونديال روسيا بعد 20 سنة من الغياب، كما تقدم بالشكر أيضا إلى رئيس الجامعة فوزي لقجع على كل مبادراته لإنجاح مهمة المدرب وتحقيق نتائج جيدة، وشكر رونار في الحوار ذاته مجموعة من اللاعبين القدامى على رأسهم نصر لارغيت ومصطفى حجي ومصطفى الحداوي وعزيز بودربالة على ما قدموه للأسود وكانوا حقا سفراء لبلدهم المغرب.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *