09 يوليو 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

#حلب_تباد :المغاربة يدعون للاحتجاج أمام البرلمان المغربي نصرة لحلب

#حلب_تباد :المغاربة يدعون للاحتجاج أمام البرلمان المغربي نصرة لحلب

   دعت مجموعة من الهيئات والفعاليات الشبابية والمدنية والسياسية والدعوية والنقابية المغربية الى تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان مساء اليوم الأربعاء، نصرة لمدينة حلب وادانة لجرائم ما أسموها بعصابات النظام الروسي والسوري.

     تأتي الوقفة التي ستنطلق على الساعة الخامسة بعد عصر اليوم أمام البرلمان المغربي عقب انتشار هاشتاج #حلب_تباد على موقعي التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و”تويتر”، والذي تداول فيه الناشطون المغاربة والعرب والأجانب صور الجرائم البشعة التي تقوم بها القوات الموالية لنظام الاسد في حق المدنيين الذين لا يزالون عالقين بمدينة حلب الى جانب آخر الأخبار والتطورات التي تعيشها المدينة السورية المحاصرة.

      كما تأتي الوقفة استجابة للأصوات التي تعالت من أجل التضامن مع الشعب السوري، حيث دعا بعضها الى الوقوف أمام الفارة الروسية بالمغرب، وذلك لمطالبة الأنظمة والدول العربية والعالمية للتدخل لإنقاذ المدينة التي عاشت ويلات الحرب منذ أزيد من خمس سنوات، وعاشت على وقع الحصار والقصف المتواصل منذ خمسة أشهر، لترتفع شدتها ووقع معاناتها بعد تقدم قوات النظام السوري في الأيام الأخيرة، لتنتشر على صفحات التواصل الاجتماعي.

     و كان قد تم الاتفاق يوم أمس عقب اجتماع مجلس الأمن الدولي على وقف اطلاق النار واجلاء المحاصرين سكانا ومقاتلين من الأحياء الشرقية في حلب ابتداء من صبيحة هذا اليوم، الا أنه تم تأجيل اجلاء المحاصرين مع الرغبة في استمرار ;وقف اطلاق النار وسط تضارب في أسباب التأجيل.

      كما تم تداول أخبار عن انتهاك قوات النظام، لاتفاق إطلاق النار حيث نشر موقع الجزيرة خبرا عن سقوط قتلى وجرحى على اثر القصف المدفعي الذي استهدف صباح اليوم أحياء المعارضة والمدنيين، فيما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلي المعارضة استأنفوا الهجمات في حلب عند فجر اليوم.

       وقد سبق وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه يتوقع انتهاء مقاومة مقاتلي المعارضة في حلب خلال اليومين أو الثلاثة المقبلة، مشيرا إلى أن مطالبة الهدنة في سوريا تهدف لاستراحة المسلحين وحصولهم على الذخائر. في وقت صرح مسؤول تركي كبير أن الاتفاق على عمليات الإجلاء هش جدا، لكنه قائم رغم الأنباء الواردة عن وقوع هجمات، ودعت فيه فرنسا المجتمع الدولي لنشر مراقبين دوليين لضمان سلامة الاجلاء من شرق حلب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *