29 أكتوبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

جماعة السويهلة: القضاء يلغي قرار وزارة الداخلية وينتصر لحزب العدالة والتنمية مرة أخرى.

جماعة السويهلة: القضاء يلغي قرار وزارة الداخلية وينتصر لحزب العدالة والتنمية مرة أخرى.

تمكن حزب العدالة والتنمية بمراكش من تحقيق ما أسماه البعض انتصارا على وزارة الداخلية، بعد الغاء المحكمة الإدارية بمراكش قرار وزير الداخلية بإعادة الانتخابات الجماعية كليا في مجموع دوائر جماعة السويهلة ضواحي مراكش.

وكانت وزراة الداخلية قد شكلت لجنة خاصة لتسيير شؤون الجماعة، بعدما اعتبرت رئيسها المنتمي للبيجيدي في حالة انقطاع، كما أصدرت قرارا بتنظيم انتخابات جزئية في مجموع الدوائر عقب استقالة 18 مستشارا من المجلس من أصل 29. وهو القرار الذي تقدم رئيس الجماعة المنتمي لحزب العدالة والتنمية بمعية 11 مستشارا بالطعن فيه وحكمت فيه المحكمة لصالح حزب العدالة والتنمية في حكمها الابتدائي والاستنافي.

وقد سبق لوزارة الداخلية أن أصدرت قرارا يهم إجراء انتخابات جزئية في جميع دوائر الجماعة، رغم أن الأمر يتعلق باستقالة 18 عضوا فقط من أصل 29 من مهامهم بالمجلس، وهو الأمر الذي اعتبرته المحكمة حسب نص الحكم من شأنه أن يلحق ضررا بالمدعي.

من جهة أخرى، طالب حزب العدالة والتنمية بمراكش بفتح تحقيق في تورط الرئيس السابق للجماعة المذكورة حسن خاطرو المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، بتقديم رشاوى وصلت قيمتها إلى 30 مليون سنتيم لعدد من المستشارين الجماعيين لتقديم استقالتهم من المجلس، قصد إرباك تجربة البيجيدي في تسيير الجماعة القروية.

كما سبق لرئيس جماعة السويهلة عبد الرزاق أحلوش أن قدم شكاية لدى وكيل الملك بمراكش، لفتح تحقيق في دوافع استقالة عدد من المستشارين بالجماعة ذاتها، مراسلا وزير الداخلية لوقف البت في الاستقالات “حتى يقول القضاء كلمته في هذا الملف”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *