22 أكتوبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

جدل بيئي بأيت ملول حول مشروع عمراني

جدل بيئي بأيت ملول حول مشروع عمراني

تناقلت بعض المواقع الإلكترونية مؤخرا خبرا يتعلق بإقدام شركة العمران بأكادير على «إطلاق طلب عروض لاقتلاع أزيد من 430 شجرة أغلبها من الأركان وذلك لتوسيع منطقة صناعية»،.

لكن شركة العمران أكادير أشارت في بلاغ لها أن الأمر يتعلق “بإنجاز مشروع من المرتقب أن يكون له أثر طيب على الساكنة من الناحية الاقتصادية و إنعاش الشغل بالمنطقة.”

و حسب البلاغ فإنه لتحقيق أهداف المشروع “كان من اللازم القيام بأشغال التهيئة الضرورية من فتح الطرقات ومد قنوات الماء الصالح للشرب والصرف الصحي والتي غالبا ما تستدعي إعادة تهيئة المجال الطبيعي للعقار موضوع المشروع.”

وفي هذا السياق، تؤكد شركة العمران على أن هذه الأشغال لن تتم بتاتا على حساب التوازنات البيئية ، بحيث تلتزم الشركة بتعويض الأشجار التي تقع على مستوى المسالك المخصصة للطريق و التجهيزات التحتية التي سيتم إنجازها وذلك عبر اقتناء عدد مماثل أو أكثر من شجر الأركان لدى معهد الزراعة و البيطرة بأيت ملول لغرسه في أماكن سيتم تحديدها لاحقا بالتنسيق مع المصالح المختصة.

و أكدت شركة العمران على أن عمليات التهيئة المزمع القيام بها في إطار هذا المشروع تتم بتنسيق تام مع كافة الشركاء المعنيين، وذلك مراعاة منها لاحترام الضوابط القانونية الجاري بها العمل عند القيام بمثل هذه المشاريع، والتي تشرف على تنفيذها السلطات المحلية بعمالة إنزكان – أيت ملول، كما يبين ذلك محضر الاجتماع الذي  ترأسه السيد رئيس الدائرة الحضرية لأيت ملول بحضور ممثلين عن المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بإنزكان، والجماعة الترابية لأيت ملول، وشركة العمران، وتقني بالدائرة وممثل السلطة المحلية.

وفي تصريح للقناة التلفزيونية الثانية اكد المدير الجهوي للمياه و الغابات ان المنطقة المعنية لم تعد تدخل بالمجال الغابوي ووحدها السلطة المحلية من لها اتخاد القرار .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *