22 أكتوبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

ثلاثة سنوات سجنا نافدا لوزير فرنسي سابق

ثلاثة سنوات سجنا نافدا لوزير فرنسي سابق

       أصدر القضاء الفرنسي يوم أمس الخميس حكما بالسجن النافذ ثلاث سنوات في حق وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك بتهمة تبييض الأموال والتهرب الضريبي، إضافة إلى حرمانه لمدة خمس سنوات من حقوقه السياسية. وعقب صدور قرار المحكمة، أعرب جيروم كاهوزاك نيته استئناف الحكم. وفي أول تصريح له، قال محامي الوزير السابق “قررنا الطعن في قرار المحكمة، لأننا نعتبر أن السجن النافذ ليس الحل المناسب” وأضاف ” موكلي اعترف بما اقترفه وهو آسف لذلك، ولكن قرار السجن يثير مخاوفه”.
   وعقب إعلان القرار، قالت المحكمة في بيان لها أن القاضي أصدر هذا الحكم القاسي على خلفية أن “المتهم ارتكب جريمة لا تغتفر باعتباره الممثل الأول لسياسة البلاد في محاربة التهرب الضريبي”. وأضاف البيان ” لقد عمل (كاهوزاك) بشكل متعمد على خداع القضاء والمؤسسات الضريبية، بالاضافة إلى إنكار الاتهامات الموجهة إليه”. يشار إلى أن كاهوزاك كان عضوا أيضا في اللجنة الوطنية لمحاربة التهرب الضريبي.
    وتعود فصول القضية إلى دجنبر من 2012، بعدما نشر موقع «ميديا بارت» الاستقصائي، وثائق تؤكد وجود حساب مصرفي سري للوزير السابق كاهوزاك، ونفى الأخير لعدة أسابيع كل الاتهامات الموجهة إليه أمام مجلس النواب وفي وسائل الإعلام الفرنسية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *