10 يوليو 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

تفاقم الوضع الصحي لحسناء ضحية التدخل الأمني بمراكش

تفاقم الوضع الصحي لحسناء ضحية التدخل الأمني بمراكش

      أطلق خريجو البرنامج الحكومي لتكوين عشرة آلاف إطار تربوي وإداري، حملة من أجل علاج زميلتهم حسناء الزرقي التي أصيبت على مستوى الرأس خلال تدخل أمني نهاية الأسبوع المنصرم، لفض المعتصم الذي كانوا يقيمونه بساحة جامع الفنا بمراكش.

      وقد فقدت حسناء القدرة على النطق وتحريك اليدين، وكذا نقص حاد في البصر، جراء إصابتها بكسر خطير على مستوى الجمجمة رغم تلقيها لعلاجات أولية بمستشفى ابن طفيل بمراكش التي أجرت فيها عدة فحوصات أكد من خلالها الطبيب المشرف سلامتها وأنها في حاجة للراحة وبعض الأدوية ليفاجأ زملاؤها يوم الثلاثاء بتزايد الألم وعدم قدرتها على تحريك شفتيها ويديها، بالإضافة إلى ضعف قدرتها على الرؤية بشكل حاد. الأمر الذي دفع زملائها الى نقلها لمصحة خاصة والتي أكدت لهم ضرورة خضوع المتخرجة لعلاجات تتطلب مكوثها بالمصحة، الشيء الذي يستدعي مصاريف مادية مرتفعة.
      كما أطلق الخريجون نداء لحث الأساتذة الممارسين على حمل الشارة السوداء يوم الجمعة 9 دجنبر الجاري، أثناء العمل داخل مؤسساتهم من أجل التعبير عن تضامنهم مع أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 آلاف إطار، ومطالبهم المتمثلة في التزام الحكومة بتعهداتها معهم في الاتفاقية الإطار المنظمة لهذه الفئة، وكذا لإدانة العنف الذي تعرضوا له خصوصا خلال فض معتصمهم بمراكش، والذي خلف عشرات الإصابات المتفاوتة الخطورة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *