29 يوليو 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

بعد احتجاج الوزير الداودي … هذا ما قررته الأمانة العامة للبيجيدي

بعد احتجاج الوزير الداودي … هذا ما قررته الأمانة العامة للبيجيدي

في تدوينة له عبر موقع التواصل الإجتماعي ” فايسبوك ” أكد السيد سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الأمانة العامة للحزب ستعقد اجتماعا استثنائيا، مساء اليوم الأربعاء، لمناقشة الورطة التي وضع فيها حزب المصباح يعد  مشاركة لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة  في وقفة احتجاجية دعا لها عمال شركة “سنطرال” أمام قبة البرلمان بالعاصمة الإدارية الرباط .

و وجهت الأمانة العامة لحزب المصباح  الدعوة لجميع أعضائها ، من أجل حضور هذا اللقاء الاستثنائي، بما فيهم الوزير الداودي المعني بالأمر .

وسبق لرئيس الحكومة و الأمين العام للبيجيدي سعد الدين العثماني أن وبخ ليلة أمس الوزير الداودي عقب مشاركته في الوقفة الاحتجاجية .

من جهته عبر عدد كبير من البرلمانيين و القياديين بحزب المصباح عن سخطهم بعد الخرجة  التي قام بها الوزير في حكومة العثماني والتي وصفوها بالطائشة .

خالد البوقرعي، البرلماني والكاتب الوطني السابق لشبيبة العدالة والتنمية عبر عن رأيه تجاه القضية ، قائلاً: “لا الإقالة تنفع ولا المحاسبة تُجدي بل واجب الوقت هو التفكير الجدِّي للخروج من الورطة بأقل الخسائر الممكنة، الخسائر فيها فيها، فهل إلى خروج من سبيل ؟”.

في حين قال السيد رمضان بوعشرة رئيس جماعة الدشيرة الجهادية و البرلماني عن اقليم انزكان ايت ملول في تغريدة له على الموقع الأزرق ” توالت علينا الضربات من كل حوب أو صوب من الداخل و الخارج.
أما ضربات الأغيار فهي مفهومة و تدخل في نطاق التدافع الطبيعي.
أما من يضرب من الداخل بعلم أو بجهل فداك أمر أخر لم نكن نعرفه في حزبنا .
بالأمس القريب صدرت الأمانة العامة بلاغا يوصي فيه أن المواقف السياسية في القضايا الكبرى لابد فيها من موافقة من الأمانة العامة .
أتفهم أن يكون رأي الداودي في ما يتعلق بمقاطعة حليب سونترال فيه ضرر بالنسبة للعاملين بالشركة و قد أتفهم أن صورة بلادنا في ما يتعلق بالمستتمرين الأجانب قد تتضرر.
لكن لا أستطيع أن يقبل عقلي خرجات الداودي المجانية و خاصة حضوره اليوم بجانب المتظاهرين سواء كان موقفه على حق أو غير دلك.
تصرفات المسؤولين السياسية يجب أن تكون محسوبة.
رجاء كفى .الشعب يحتاج إلى أجوبة شافية في أمور تدرك الحكومة وقعها و أثارها .
أين الوزراء الأخرين الدين لهم علاقة مباشرة بالمواضيع المطروحة على الساحة .
لمادا نحن دائما نلعب دور كا سحات الألغام.
لمادا نؤدي ثمن أخطاء ارتكبها مسؤولون سياسيون في الماضي و الحاضر.
لمادا نقتل حزبنا بأيادينا يوما بعد يوم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *