09 يوليو 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

الملك محمد السادس: الحكومة المقبلة لا ينبغي أن تكون مسألة حسابية، تتعلق بإرضاء رغبات أحزاب سياسية

الملك محمد السادس: الحكومة المقبلة لا ينبغي أن تكون مسألة حسابية، تتعلق بإرضاء رغبات أحزاب سياسية

   أكد الملك محمد السادس في خطاب ألقاه من العاصمة السينغالية دكار بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين للمسيرة الخضراء، أن المغرب يحتاج لحكومة جادة ومسؤولة. معتبرا أن الحكومة المقبلة، لا ينبغي أن تكون مسألة الحسابية، تتعلق بإرضاء رغبات أحزاب سياسية، وتكوين أغلبية عددية، وكأن الأمر يتعلق بتقسيم غنيمة انتخابية حسب تعبيره.

   وقد شدد العاهل المغربي على أن الحكومة يجب أن تكون مبنية على برنامج واضح، وأولويات محددة، للقضايا الداخلية والخارجية، وعلى رأسها إفريقيا. وأن تكون قادرة على تجاوز الصعوبات التي خلفتها السنوات الماضية، فيما يخص الوفاء بالتزامات المغرب مع شركائه. وأن تكون هيكلة فعالة ومنسجمة، تتلاءم مع البرنامج والأسبقيات. وهي كفاءات مؤهلة، باختصاصات قطاعية مضبوطة.

   مضيفا أنه سيحرص على أن يتم تشكيل الحكومة المقبلة، طبقا لهذه المعايير، ووفق منهجية صارمة. مؤكدا أنه لن يتسامح مع أي محاولة للخروج عنها. باعتبار المغاربة ينتظرون من الحكومة المقبلة أن تكون في مستوى هذه المرحلة الحاسمة. ايمانا منه بأن ترسيخ المسار الديمقراطي والتنموي، وتعزيز السياسة الإفريقية، يساهمان في تحصين الوحدة الوطنية والترابية.

  كما أوضح الملك محمد السادس في ختام خطابه مدى تعلق أبناء الأقاليم الجنوبية بمغربيتهم وبالنظام السياسي لوطنهم، مشيرا الى مشاركتهم المكثفة، في مختلف الاستحقاقات الانتخابية، وانخراطهم في تدبير شؤونهم المحلية. الى جانب توفرها على الإمكانات، من أمن واستقرار، وبنيات تحتية، تؤهلها لتكون قطبا تنمويا مندمجا، فاعلا في محيطه الجهوي والقاري.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *