22 أكتوبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

المغرب يحسن موقعه في سوق السيارات

المغرب يحسن موقعه في سوق السيارات

     استطاع المغرب أن يحسن موقعه في سوق السيارات العالمي، حيث كشفت معطيات أعلن عنها المدير العام لمجموعة رونو الفرنسية بالمغرب مارك ناسيف، أن إنتاج موقعي طنجة والدار البيضاء سيصل إلى ما بين 347 ألف و348 ألف سيارة خلال سنة 2016 مقابل 288 ألف و53 سيارة في 2015.

    وأوضح ناسيف، في حديث للصحافة، أنه بالنسبة لإنتاج موقع طنجة سيصل إلى 340 ألف، فيما ستتجاوز الوحدة الصناعية لسوماكا بالدار البيضاء هذه السنة حاجز 70 ألف سيارة لتصل إلى ما بين 72 ألف و74 ألف سيارة.

     وأضاف أن حجم الإنتاج الإجمالي بالمغرب يتموقع ما بين 410 ألف و420 ألف سيارة، مشيرا إلى أنه بالنسبة لمدينة طنجة فإن إنتاج سنة 2016 سيتراوح ما بين 272 ألف و274 ألف وحدة، منوها في السياق ذاته، بالنمو الملحوظ لموقع طنجة الذي انطلق في 2012. وذكر بأن سيارات رونو التي يتم تجميعها في المغرب تباع في 70 بلدا.

       من جهة أخرى، أكد ريمي كابون، المسؤول عن مشروع بيجو سيتروين بالمغرب، أن أشغال بناء الوحدة الصناعية الفرنسية بالقنيطرة تسير وفق المخطط الزمني المرسوم، وأن المصنع سيكون جاهزا في بداية سنة 2019، بطاقة إنتاجية تصل إلى 90 ألف سيارة، مع توظيف 1500 مستخدم في البداية.

     كما أكد كابون أن جميع الالتزامات تم الوفاء بها سواء من قبل “بي إس أ” أو من قبل الدولة المغربية، مشيرا إلى أن المساحة الإجمالية للموقع تبلغ حوالي 60 هكتارا، سيضيف إليها الموردون حوالي 40 هكتارا أخرى.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *