10 يوليو 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

المركز الوطني لتحاقن الدم يطلق حملات تحسيسية في اليوم الوطني للتبرع بالدم

المركز الوطني لتحاقن الدم يطلق حملات تحسيسية في اليوم الوطني للتبرع بالدم

    ينتهز والمركز الوطني لتحاقن الدم مناسبة اليوم الوطني للتبرع بالدم، التي صادف خامس دجنبر من كل سنة، لإطلاق حملات تواصلية وتحسيسية بشأن التبرع بالدم وأهميته البالغة،

    حيث تدعو العديد من الجمعيات ومراكز تحاقن الدم المواطنين الى الانخراط الفعلي في مثل هذه الحملات للتبرع بالدم والمشاركة في انقاذ حياة الالاف من الاشخاص في ظل الخصاص الذي تعرفه مستشفياتنا لهذه المادة الحيوية حيث لطالما فاق الطلب عليها المخزون والاحتياجات.

      وتبرز معطيات منظمة الصحة العالمية أن عدد حالات التبرع بالدم في العالم يبلغ 92 مليون حالة سنويا يتم الحصول على معظمها من متبرعين متطوعين دون مقابل، ولكن 30 مليون من هؤلاء المتبرعين لا يتبرعون إلا مرة واحدة ومن ثم لا يعاودون الكرة من جديد.  فيما يبلغ عدد المتبرعين بالدم في المغرب حسب احصائيات سنة 2016 أقل من 300000 متبرع بنسبة لم تتجاوز 1%.

      وقد سطر المركز مجموعة من التوجهات المتعلقة بمنظومة التشجيع على التبرع بالدم (2017-2020) في أفق التوفر على مخزون كاف ودائم من جميع المشتقات الدموية. ويطمح المركز إلى زيادة نسب المتبرعين بالدم سنويا بـ4 في المائة، والمحافظة على نسبة 100 بالمائة من المتبرعين الطوعيين، وتحقيق نسبة 80 بالمائة من التبرعات المنتظمة بحلول سنة 2020.

     لذا يبذل المركز جهودا مضنية لتحقيق أكبر نسبة ممكنة من المتبرعين بالدم وذلك من أجل تكوين مخزون دم يوازي حاجيات مراكز الدم من هذه المادة لا سيما في ظل ارتفاع عدد المرضى المحتاجين لنقل الدم، وارتفاع نسبة انتشار الأمراض المزمنة المرتبطة بارتفاع متوسط العمر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *