22 أكتوبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

المحكمة الإدارية بالرباط تلغي قرار الداخلية بمنع جمعية الحرية الآن.

المحكمة الإدارية بالرباط تلغي قرار الداخلية بمنع جمعية الحرية الآن.

    قضت المحكمة الإدارية بالرباط بإلغاء قرار وزارة الداخلية المتعلق برفض تسلم ملف تأسيس جمعية «الحرية الآن»، التي يترأسها المؤرخ السياسي المغربي، المعطي منجب.

   حيث قررت المحكمة الإدارية بالرباط، إلزام وزارة الداخلية بتسلم ملف تأسيس جمعية “الحرية الآن” وغرّمت الوزارة مبلغ 50 ألف درهم مغربي (حوالي 5 آلاف دولار)، لصالح الجمعية.

   وبحسب نص الحكم، الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، فقد قضت المحكمة بـ”إلغاء القرار الإداري الصادر عن ولاية (محافظة) الرباط سلا القنيطرة بتاريخ 26/06/2016، القاضي برفض تسلم ملف تأسيس جمعية الحرية الآن”.

   وفي تصريح للأناضول، عقب الحكم، وصف رئيس “الحرية الآن”، المعطي منجب، قرار المحكمة بكونه “يذهب في اتجاه احترام القانون”، مضيفا أن القرار يدين وزارة الداخلية، التي رفضت تأسيس الجمعية ومنعتهم من حقهم كمواطنين يعملون في احترام تام للقانون المتعلق بالحريات.

   وكانت وزارة الداخلية، قد عللت عبر محاميها موقفها القاضي بالامتناع عن تسليم وصل تأسيس جمعية «الحرية الآن» التي أعلنت عزمها الدفاع عن حرية التعبير و الصحافة وتضم مجموعة من الوجوه الإعلامية والحقوقية، مؤكدة أن الامتناع جاء بسبب وجود شخصين ضمن المؤسسين للجمعية تعتبرهما وزارة الداخلية غير مؤهلين لتأسيس جمعيات، ويتعلق الأمر بأحمد بنصديق الذي قالت الداخلية إنه يعلن خلع البيعة للملك محمد السادس، وكذا تواجد رضى بنعثمان الذي صدر في حقه حكم في إطار قانون الإرهاب سنة 2011 .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *