17 يناير 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

الفلاحون بسوس يتفائلون و ينتظرون موسما فلاحيا قويا بعد الفيضانات

الفلاحون بسوس يتفائلون و ينتظرون موسما فلاحيا قويا بعد الفيضانات

بعد اسبوع من التساقطات المطرية ,عادت  المياه إلى مجاريها بواد سوس الذي يقطع عدة أقاليم بجهة سوس ماسة، ومعها عادت الحياة إلى الفرشة المائية بعدد من  المناطق الفلاحية، وخاصة بسهل شتوكة أيت بها وضفاف الوادي الممتدة إلى تارودانت، حيث تتمركز مئات الضيعات الفلاحية، والتي بات الجفاف يهدد منتوجاتها.

و يجدر الذكر الى ان التساقطلت المطرية المهمة التي عرفتها جهة سوس ماسة والتي انتهت بحمولة واد سوس، تعتبر أحد المؤشرات المهمة لسنة فلاحية جيدة، فالأمطار الأخيرة ستساهم في ملئ  السدود بكل من اولاد برحيل وأيت بها،ومعها سد يوسف بن تاشفين الذي يعتبر المزود الرئيسي للمنطقة السهلية بمياه السقي،بحيث بلغت مؤخرا مستويات المياه به درجات جد متدنية، جعلت المنطقة السقوية بكل من بلفاع وماسة وأيت عميرة تدخل مرحلة الخطر.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *