21 أكتوبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

الخارجية تؤكد على قوة العلاقات المغربية الروسية، وتصف تصريحات رئيس الحكومة بالارتجالية

الخارجية تؤكد على قوة العلاقات المغربية الروسية، وتصف تصريحات رئيس الحكومة بالارتجالية

     احتج السفير الروسي لدى الرباط، فاليري فوروبييف، على تصريحات صحفية أدلى بها رئيس الحكومة المغربية المكلف، عبد الإله بنكيران، حمّل فيها روسيا مسؤولية تدمير مدينة حلب بسوريا.

   واستقبل وزير الخارجية صلاح الدين مزوار، يوم أمس الإثنين، السفير الروسي، بمبنى الوزارة بالرباط، لإيضاح موقف المغرب الرسمي. وذلك بناء على طلب السفير الروسي، حيث أكدت الخارجية المغربية، في بيان أصدرته يوم أمس حرصها على العلاقات التي وصفتها بالقوية مع موسكو، مشيرة إلى زيارة الملك محمد السادس لروسيا، في مارس الماضي.

     وأضاف البيان أن موقف المغرب واضح من الأزمة السورية، وأنه يقوم على الالتزام بإيجاد حل سياسي يضمن استقرار سورية ويحافظ على وحدتها الوطنية، موازاة مع الانشغال بالمآسي الإنسانية في البلاد.

      وقالت وزارة مزوار أن المغرب يحترم دور روسيا وعملها في الملف السوري، كما هو الشأن بالنسبة إلى ملفات أخرى، موضحة أن مواقفها الخارجية لا يجري اتخاذها بارتجال ولا بناء على مواقف شخصية، في إشارة الى تصريحات بنكيران لوكالة “قدس برس”، مفادها أن ما يفعله النظام السوري مسنودا بروسيا في حلب يتجاوز كل الحدود الإنسانية.

       ولم يأتي ذكر أن تصريحات رئيس الحكومة هي المعنية بنص البلاغ وانما تحدث البلاغ عن ما اسماه بتصريحات إعلامية منسوبة لمسؤول حكومي مغربي كبير يتهم فيها روسيا بأنها مسؤولة عن تدمير سورية، وكان بنكيران قد دعا روسيا في نفس التصريح إلى أن تكون طرفا في الحل، لا طرفا في المشكلة، قائلا إن على الدول الكبرى أن تتحرك لوقف المجازر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *