09 يوليو 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

التضامن الجامعي المغربي يدعو الجميع الى الدفاع عن المدرسة العمومية

التضامن الجامعي المغربي يدعو الجميع الى الدفاع عن المدرسة العمومية

     دعا المكتب الوطني للتضامن الجامعي المغربي إلى التعبئة الشاملة للالتفاف حول المدرسة العمومية والدفاع عنها وعن مجانية التعليم من قبل جميع من يهمهم التقدم الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للمغرب.

     وقد أكدت جمعية التضامن الجامعي في بيان أصدرته يوم أمس الثلاثاء أنها فوجئت بتوصية للمجلس الاعلى للتربية والتكوين، الذي يروم تحويلها إلى قرار يقضي بمساهمة الأسر المغربية في تمويل المنظومة، وذلك عبر فرض رسوم دراسية في التعليمين الثانوي التأهيلي والجامعي، معتبرا ذلك اجهازا على المدرسة والجامعة العموميتين وضربا لمكتسبات بنات وأبناء الشعب المغربي في تعليم عمومي مجاني وذي جودة.

    كما اعتبر البيان أن التعليم استثمار استراتيجي تقع مسؤوليته على عاتق الدولة التي يجب أن تعمل على خلق كافة الشروط لتوفيرها لكافة أبناء الشعب المغربي، مؤكدا على تشبث الجمعية المبدئي بتعليم عمومي مجاني وجيد يضمن تكافؤ الفرص لكافة أبناء وبنات المغاربة، ولا يمكن تحت أية ذريعة السماح بالإجهاز على مجانيته مهما كانت المبررات، معتبرا هذه الخطوة تنفيذا لإملاءات المؤسسات المالية الدولية.
     وأوضح المكتب ايمانه العميق بقدرة المدرسة العمومية على القيام بدورها الريادي إذا ما تم إصلاحها، ليس في مجال التربية والتعليم فحسب، ولكن في إتاحة الفرصة وفتح آفاق الأمل للترقي الاجتماعي والاسهام في النمو الاقتصادي لأبناء الفئات الواسعة من الفقراء والطبقة المتوسطة الذين ليس لهم من وسيلة غيرها لتحقيق أحلامهم، مشيرا إلى أن خيبة الأمل التي مست المجتمع وهزت ثقته في المدرسة العمومية، ما كانت لتحصل لو اتجهت السياسة التعليمية نحو الاستثمار في الرأسمال البشري وربط ذلك بالقيمة الاقتصادية للعملية التربوية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *