09 أبريل 2021

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

البنك الدولي: غياب المساواة في الإرث في المغرب نقطة سوداء في المساواة الاقتصادية

البنك الدولي: غياب المساواة في الإرث في المغرب نقطة سوداء في المساواة الاقتصادية

أظهر تقرير حديث للبنك الدولي أن غياب المساواة  في الإرث في المغرب، نقطة سوداء في مجال المساواة بين الرجال والنساء في مجال الحقوق الاقتصادية.

وأوضح  التقرير الذي أصدره البنك الدولي حديثا تحت عنوان “النساء، المقاولات والقانون”، الذي يحدد أكثر المجالات الاقتصادية والاجتماعية، التي تتعرض فيها النساء المغربيات للتمييز، أو التعامل غير المتكافئ مقارنة مع الرجال، أن المغرب حصل على نقاط تتراوح ما بين 40 و91 من أصل 100، في ما يتعلق بسبعة مؤشرات اقتصادية عالمية.

ومن بين عدة مجالات متعلقة بالمقاولات، والحقوق، والقوانين المؤطرة للحياة العامة، صنف البنك الدولي مجال “التمتع بالممتلكات” كأكثر المجالات، التي تتعرض فيها النساء المغربيات للحيف، والتمييز، وقال التقرير إن النساء المغربيات يتعرضن للتمييز في مجال التمتع بالأملاك بالمقارنة مع الرجال، بسبب عدم تمتعهما بالحقوق نفسها في مجال الإرث، إذ ترث النساء نصف ما يرثه الرجال، ما يضعف وصولهن للأملاك.

كما سجل التقرير ذاته، الصادر عن البنك الدولي، أن النساء في المغرب لا يتمكن من التمتع بصفة “رب أسرة” مثل الرجال، بحكم أن القانون المغربي لا يأخذ بعين الاعتبار المساهمة غير المادية للمرأة في البيت، بمعنى أن القانون المغربي لا يعتبر مختلف الأشغال المنزلية، التي تقوم بها ربات البيوت في حالة الطلاق كمساهمة مادية للمرأة في الأسرة، ولا تأخذ بعين الاعتبار في اقتسام ممتلكات الأسرة.

ومن بين النقط السوداء في مسار المساواة بين الرجال والنساء في المغرب، سجل التقرير صعوبة حصول النساء في المغرب على قروض، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على نسبة وصولهن  الى رئاسة المقاولات، فيؤكد التقرير ذاته أن الاقتصاد المغربي، وكل اقتصادات العالم لا يمكن أن تحقق نموا حقيقا في ظل استمرار ضعف وصول النساء إلى مراكز الريادة.

وعلى الرغم من أن البرلمان أخرج، قبل أيام قليلة، أول قانون لمحاربة العنف ضد النساء، اعتبر تقرير البنك الدولي أن المغرب لايزال أمامه مشوار طويل لحماية النساء من العنف، مسجلا انتقاده لغياب قانون يمنع التحرش الجنسي في التعليم، وقانون خاص بالعنف المنزلي.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *