29 يناير 2022

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

أهمية الأسرة  في المجتمع

أهمية الأسرة  في المجتمع

 

 

تعتبر الأسرة أهم خلية يتكون منها المجتمع البشري فإذا صلحت صلح المجتمع كله، وإذا فسدت فسد المجتمع كله. ففيها ينشأ الفرد وتنطبع سلوكياته.

وتكمن أهميتها فيما يلي:

  • هي أول لبنة في بناء المجتمع، لأن الأسرة السوية الصالحة هي أساس الحياة الاجتماعية، بل هي أساس المجتمع المتكامل، لأنه عبارة عن مجموعة من الأسر المتفاعلة.
  • تحقيق وظائف الإنسان الفطرية مثل غريزة البقاء، وتوثيق العلاقات والعواطف الاجتماعية بين أفراد الأسرة الواحدة.
  • تُكسب الفرد اتجاهاته، وتكّون ميوله، وتميز شخصيته، وتحدد تصرفاته، بتعريفه بدينه، وعادات مجتمعه ولغته، فيكون لها الأثر الذاتي، والتكوين النفسي في تقويم السلوك وبعث الطمأنينة في نفس الطفل.
  • تعلم أفرادها كيفية التفاعل الاجتماعي بما تكسبهم من مهارات تمكنهم من العيش في أمان مع المجتمع الذي ينتمون إليه.
  • وبهذا نعلم أن الأسرة تستمد أهميتها وعلو شأنها لأنها البيئة الاجتماعية الأولى والوحيدة التي تستقبل الإنسان منذ ولادته، وتستمر معه مدى الحياة، حيث تعاصر انتقاله من مرحلة إلى مرحلة مما يستدعي القول بعدم وجود نظام اجتماعي آخر يحدد مصير النوع الإنساني كله كما تحدده الأسرة.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *