26 سبتمبر 2020

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

أنباء عن انقلاب عسكري في مالي واعتقال وزيري الخارجية والمالية ورئيس البرلمان.

أنباء عن انقلاب عسكري في مالي واعتقال وزيري الخارجية والمالية ورئيس البرلمان.

أكدت مصادر إعلامية، اليوم الثلاثاء، تمرد وحدات من الجيش في ثكنة قرب العاصمة المالية باماكو، مشيرة إلى أن انقلابا عسكريا جرى وتم اعتقال وزيري الخارجية والمالية ورئيس البرلمان.

وكشفت مصادر لشبكة “سكاى نيوز”، عن اعتقال وزيري المالية والخارجية ورئيس البرلمان في مالي، وذلك وفق خبر عاجل، دون الكشف عن أسباب الاعتقال أو أى تفاصيل أخرى.

ومن جهتها قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن إطلاق نار كثيف سمع قرب قاعدة عسكرية قريبة من العاصمة المالية باماكو.

وفي سياق متصل نقلت شبكة رويترز الإخبارية عن السفارة النرويجية في مالي، تأكيدها أن وحدات الجيش الموجودة في ضواحي عاصمة البلاد باماكو تمردت.

وأوضحت السفارة النرويجية، في بيان لها: “تم إخطار السفارة بالتمرد في القوات المسلحة، والقوات تسير إلى باماكو. على المواطنين النرويجيين في مالي توخي الحذر والبقاء في منازلهم قدر الإمكان، حتى تنجلي الأمور ويتضح الموقف”.

تجدر الإشارة إلى ان المعارضة المناهضة للحكومة في مالي، دعت إلى بدء احتجاجات واسعة النطاق اليوم الثلاثاء، مطالبة بالاستقالة الفورية للرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *