22 أكتوبر 2019

من نحن    اتصل بنا
آخر الأخبار
firstonemedia

وفاة تلميذ واعتقالات بمسيرة رفض الساعة الصيفية

وفاة تلميذ واعتقالات بمسيرة رفض الساعة الصيفية

ياسين لتبات – أكادير

على هامش الحراك الشعبي الكبير، الذي عاشته المؤسسات التعليمية بربوع المملكة، ضد قرار الحكومة في اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، وبناءا على لقاءات تشاورية بمعية شركاء تربويين، والجمعيات الأكثر تمثيلية بالمغرب،إلى أن وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، قررت العدول عن القرار وذلك بإصدار مذكرة وزارية، يومه الجمعة التاسع من نونبر الجاري.

واستنادا على كل ماسبق، فالمذكرة أعطت الاحقية لمدراء الأكاديميات وولاة الجهة، قصد البحث عن الصيغة الأنسب والموافقة للزمن المدرسي، حسب المجالات الجغرافية حتى تعود الأوضاع إلى طبيعتها العادية.

كما كانت عاشت كل من ساكنة القليعة، أيت ملول،الدشيرة وإنزكان، إلى جانب عدد كبير من المؤسسات بأكادير، ليتجمع التلاميذ عندها أما مقر نيابة التربية والتعليم، بحشود يصعب احصائها، في حين أن بعض المتجمهرين حاولوا متسلقين أسوار البناية ورشق رجال الأمن والقوات المساعدة بالحجارة، لكن لم يكن أي تدخل عنيف كما تتداول بعض الصفحات والمجموعات الفايسبوكية.

المسيرات الإحتجاجية وصلت كذلك لساكنة المناطق بالجبال والدواوير المجاورة لتزنيت، ثلاميذ منطقة الأربعاء الساحل هي الأخرى واصلة مسيرتها إلى ثانوية إبراهيم وخزان، رافعين لافتات وملصقات يأتي في سطورها عدم قبولهم بالساعة الصيفية.

وحسب مراسلة موقع الأول للأخبار عزيم أسماء، فقد سجلت حالة وفاة صباح اليوم الجمعة على الساعة التاسعة صباحا بمدينة مكناس، راح ضحيتها تلميذ بعد اصطدامه بسيارة خفيفة، لاذ صاحبها بالفرار في حين نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس.

زيادة على ماهو الحال عليه، فأشارت مراسلة الأول للأخبار بخنيفرة، أن أعمال الشغب كانت في خسائر مادية، مضيفة إلى إعتقال أحد المتجمهرين جراء سلوكاتهم المتمثلة في رشق الحجارة لحافلات التنقل الحضري، كما أن حافلات كانت تنقل سياح من دول عديدة، عرفت هي الأخرى نفس السلوك، الذي قد يؤدي هذا الأخير إلى جعل الساعة الصيفية من حديث رأي عام إلى قضية سيتم تداولها بلا شك دوليا.

فورست وان نيوز – الأول للأخبار

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *